السبت، 8 مارس، 2014

الـحـيـوان و أنـا ( حـوارى مـع الـحـيـوان ) ..

 _ على صوت أمى كـ عادتها لـ يملأ ثنايا غرفتى ( إصحى يا محمد ، الساعة 6:00 ، المدرسة يا حبيبى ) كانت هذه الجمل المعتادة التى تشدوا بها أمى بطريقة روتينية كل صباح مرتين ، و على طريقة التتابع فى غرفتين متجاورتين حيث أنا و أخى الصغير ، نصحوا ، نرتب أسرتنا ، نتشاجر على المرحاض ، نفطر ، نلبس ، ثم بخفة السحرة تضع لنا الوالدة أكياس السندوتشات المدرسية داخل حقيبة كل منا ، ثم تتأكد أن كل منا قد برع فى عمل الفيونكة كـ ربطة لـ حذاءه ، ثم تقم بـ التصحيح حيثما تجد أن شيئا لم يرق لها ، ثم إلى الخارج ، نسير فى طريق واحد ، لكن ما إن يأتى باب مدرستى لـ نفترق ، و يكمل أخى الصغير طريقه إلى مدرسته ، حيث كنت بـ الإعدادية و هو بـ الإبتدائية ، أدخل مدرستى كـ العادة قبل أن يدق جرس الطابور بـ حوالى 20 دقيقة تقريبا ، حيث كان يدق فى تمام الثامنة ، و ما إن وجدت تجمعا لأكثر من زميلين بـ المدرسة أعرف أنهما بصدد الحديث عن حلقة الأمس من المسلسل الأجنبى The Beast Master أو سيد الوحوش ، حيث كان يذاع على القناة الثانية بـ التليفيزيون المصرى فى التاسعة من كل مساء ، من السبت إلى الخميس ..

 _ العام 2004 لم يكن هناك ثمة إنتشار لأجهزة الإستقبال و الأطباق التى تأخذ إشارتها من الأقمار الصناعية المعلقة بفعل الجاذبية فى الفضاء ، لم يكن هناك كم هائل من فضائيات ما بعد الربيع العربى ( مجازا ) ، كانت هناك محاولات حثيثة تنتشر فى المدن تسمى مشاريع الدش المركزى ( الوصلة ) ، لم تكن قد إنتشرت فى القرى قط و أنا إبن قرية ، فـ بات إعتمادنا نحن أبناء القرية بـ فرض الأمر الواقع على التليفيزيون المصرى ، بـ قنواته الأرضية الأولى و الثانية و بفعل الحظ السعيد تكون هناك الثالثة أو الرابعة أو الخامسة أو السادسة أو السابعة أو الثامنة أو التاسعة ، على ما أتذكر لا يوجد جهاز تلفاز فى أنحاء جمهورية مصر العربية كلها كان يأتى بـ هذه القنوات كلها بـ دقة و نقاء صوت و صورة ، و اذا علم أحد القراء عن تلفاز أيا كان نوعه أو أبعاده أو مكانه فى بر مصر كلها كان يأتى بـ هذه القنوات مجتمعة بـ دقة و نقاء مقبولين نوعا ما على صعيد الصوت و الصورة ، عليه مراسلتى بعد قراءة هذه السطور لكى نشرع فى تدشين متحف لـ هذا التلفاز دون غيره ..

_ يحكى لنا هذا المسلسل الأجنبى عن مغامرات شخص ما فى أرض ما ، يسخر جميع أنواع الحيوانات و الطيور للعمل معه ، و مساعدته فى محاربة قوى الشر الظاهرة منها و الخفية ، و مؤمراتهم التى لا يهدأ لهم بال الا و أن يحيكوا الجديد منها للنيل من هذا الشخص ، و تعطيل مهماته التى إن إكتملت سوف تعم الفائدة الكونية على الأرض ، و تتخلص من سحرتها و مشعوذيها ، كما صورهم المسلسل على أنهم مصدر كل الشرور على ظهر هذا الكوكب ..

_ إذا ما هى الطريقة التى كان يستخدمها هذا الشخص مسخرا بها كل أنواع و أصناف الحيوانات و الطيور للعمل معه ، و لـ خدمته ، و خدمة القضية النبيلة التى كرث نفسه و حياته و صحته مدافعا عنها ؟؟

_ يقول لنا المسلسل إجابة على هذا التساؤل ، أن هذا الشخص كان يعرف جيدا كيفية التخاطب مع الحيوانات و الطيور ، إذ كان بارعا و متقنا لـ لغة كلامهم و كان مجيدا للتحدث معهم بـ لغة العيون أيضا ، و الأغرب من ذلك أن جميع الحيوانات و الطيور كانت تتكاتف معه و تساعده فى تحقيق مهماته ، طوال حلقات المسلسل بـ أجزاءه التى تابعتها أنا لم أجد أى حيوان أو طائر من أى نوع يرفض التعامل مع هذا الشخص ، الا إذا كان هناك تدخل سحرى شيطانى من قبل ساحرة ما أو مشعوذ ما يحول بين هذا الشخص و الحيوان أو الطائر على التخاطب ..

_ كان مسلسل خيالى ، كانت قصة تشويقية ، كنا نعلم جميعا أنهما كذلك ، لكن كنا نصر على أللا نفوت أى حلقة من حلقاته ، و كنا نتشاجر مع أهالينا فى المساء إذا منعونا من مشاهدة إحدى حلقات هذا المسلسل ، تحت أى مبرر ما ، النوم ، نشرة الأخبار ، المباراة ، المسلسل العربى ، أيا كان ..

_ هناك أسطورة لا تختلف كثيرا عن أسطورة The Beast Master هذه ، و يقول مصدقوا هذه الأسطورة أنها وجدت بـ كتاب مرسل من السماء السابعة يدعى القرءان ، أحدثكم هنا عن أسطورة السيد سليمان أو الملك سليمان كما وصفه هذا الكتاب ، لأنه و على حد وصف هذا الكتاب كان ملكا لـ شعب مشكل من البشر كـ حال شعوبنا ، و كان ملكا لـ عالم الحيوان و الطير أيضا ، لأنه كما كان يجيد The Beast Master هو أجاد ، أجاد مخاطبة الحيوانات و الطيور بـ كامل أصنافها و أنواعها ، و تسخيرهم لـ خدمة القضايا التى كان ينشرها أو يدافع عنها هذا السليمان ..

_ المشاهدين من زملائى لـ مسلسل The Beast Master كانوا يرددوها مرارا و تكرارا ( نفسنا نكون زى البطل ده ، بس ياه لو ما كانشى ده خيال ) ، رغم أنهم يصدقون قصة لا تقل خيالا عن قصة The Beast Master ألا و هى قصة سليمان .. نقطة .. إزدواجية ..

_ و على درب سليمان و The Beast Master سرت ، سرحت بـ خيالى ، سليمان لم يكن أفضل منى فى شىء و كذا The Beast Master ، تخيلت اننى أجيد مخاطبة جميع الحيوانات و الطيور ، و أنا لست بطالب من شىء منهم ، فقط أريد أن أخاطبهم ، إنه لـ شىء لذيذ حقا ، لو كنت تعرف كيف تتواصل و تتخاطب مع غيرك من الكائنات الحية على ظهر هذا الكوكب ، خصيصا الحيوانات و الطيور ، التخاطب من أجل التخاطب فقط ، ليس من أجل مساعدتى على إنقاذ العالم ، و لا على نشر مخطط ما ، و لا يحزنون ..

_ و لعل ما لم يكن فى إهتمام سليمان و The Beast Master هو معرفة ما يدور فى عقول و ذاكرة الحيوانات و الطيور عن أنفسهم و عنا نحن كـ إنسان أو بشر ..

_ ما هو إسمهم الحقيقى ؟؟ الذى أختاروه هم لأنفسهم ، ليس من إختيارنا نحن ..
_ هل أرادوا صدقا تسمية أنفسهم أو فصائلهم بـ أسمائهم التى سميناها نحن و اباؤنا أياهم ؟؟
_ ما هو الإسم الذى أطلقوه علينا نحن الإنسان ؟؟ هل سمونا الإنسان ، أم إختاروا إسما اخرا لنا ؟؟
_ هل هم يتحدثون أكثر من لغة ؟؟ و ان كانوا يتحدثون أكتر من لغة كم عددهم ؟؟ هل لكل نوع من الحيوانات و الطيور لغة خاصة لا يفهمها غير هذا النوع ؟؟
_ هل يعرفون الكتابة فيما بينهم ؟؟
_ هل يعرفون القراءة فيما بينهم ؟؟
_ هل يعرفون الموسيقى و الغناء فيما بينهم ؟؟
_ ما هى نظرتهم لأنفسهم ؟؟ ما هى نظرتهم لنا نحن كـ إنسان ؟؟
_ هل ينظرون لنا بـ نظرة شيفونية حمقاء كما ينظر معظم البشر لـ انفسهم ؟؟
_ هل ينظرون لـ الكون على أنه كله مسخر لـ خدمتهم ؟؟
_ هل يعتقدون أنهم الكائن الأذكى على وجه الأرض ؟؟
_ هل يعتقدون أن هناك خالق ؟؟
_ هل توجد رسالة تدعى أن هناك خالق فى عالمهم ؟؟
_ ماذا لو جائهم أى حيوان أو طير بـ رسالة منسوبة إلى الخالق ( فى حالة وجوده ) ؟؟
_ ماذا لو طلع عليهم ذكر من البط مثلا بـ كتاب يتحدث بـ لغة البط وحدهم ، و نسبه إلى الخالق ، يقول بين سطوره أن مرسل من عنده ، لكى يخلص سائر الحيوانات و الطيور من العذاب الأليم إلى جنة الخلد ، و يقول الكتاب عن نفسه أنه صالح لكل زمان و مكان ؟؟
_ ماذا سوف تكون ردة فعلهم حيال هذا الذكر ؟؟
_ هل يعرفون عن أجدادهم من الحيوانات و الطيور أى شىء عن قصة سليمان هذه ؟؟ هل هى مكتوبة فى كتبهم ؟؟ هل هذه قصة يحكونها فيما بينهم فى جلسة فى البرارى مثلا ؟؟ أو داخل قفص للطير على سطح أحدهم أو فى مزرعته مثلا ؟؟
_ هل يوجد فيما بينهم أديان ؟؟
_ هل يوجد هناك مؤمنين و ملحدين و لا أدريين ؟؟
_ هل يوجد من بينهم أنواع أو أفراد تريد أن تتخلص من تغذيها على اللحوم و يتحولوا لكى يكونوا نباتيين ؟؟
_ ماذا عن النباتيين منهم ؟؟ هل يريدوا أن يصبحوا من المتغذيين على اللحوم ؟؟ هل هم سعيدون بـ حياتهم النباتية ؟؟
_ هل يرحبون بـ السلام فيما بينهم ؟؟ هل يريدون تحقيق التعايش السلمى ؟؟
_ كل هذه الأسئلة و غيرها الكثير و الكثير أريد أسئلها إياهم ..

_ كل هذه الأسئلة تحاول العلوم بـ كافة مجالاتها الإجابة عنها ، منها ما هو مجاب و منها ما هو محل بحث و منها ما سوف يصبح محل بحث و منها ما هو يستحيل البحث فيه ، هكذا عودتنا العلوم ، عودونا أيضا فى مجال الحقائق التى تقدمها أنه لا توجد حقائق أصلا ، الحقيقة مربوطة بـ المعرفة ، و المعرفة متغيرة ، إذا الحقيقة نسبية لـ تغيرها ، لا يوجد صواب مطلق و كذا خطأ مطلق ، الشىء قد يتضمن المعنين بنسب متفاوته ، كل يقيسها طبقا لـ إستنتاجاته بـ سبله المعرفية التى يمتلكها هو لا غيره ، نرى الأشياء من مسافات ليست بـ واحدة ، نرى الأشياء من عداسات ليست بـ واحدة ، نرى الدنيا بـ وجهات نظر لا بـ وجهة واحدة ..

_ بعد هذا كله .. كله .. تجد أن هناك بشر على كوكب الأرض منتشرون فى مناطق عديدة منه ، كثافتهم الكبيرة فى منطقة يسميها أهل الأرض ( الشرق الأوسط ) ، يقرون أنهم يعرفون الحقيقة المطلقة دون غيرهم ، و أن لهم جنة !! Kill Me Now ..

.. أعـذروا خـطـأى إن وجـد ،، تـقـبـلـوا تـحـيـاتـى ،، تـعـايـشـوا ..